الإصلاح الموريتانية| الشيخ الددو يدعو لتحرير العالم الإسلامي من هيمنة الغرب

حجم الخط

دعا العلامة الشيخ محمد الحسن ولد الددو إلى تحرير العالم الإسلامي من هيمنة القوى الغربية عن طريق امتلاك الدول الإسلامية أسباب القوة الإقتصادية والصناعية والعلمية.

وأكد الشيخ الددو خلال كلمته في مؤتمر القمة الإسلامية في كوالالمبور التي انطلقت اليوم أن الأمة الإسلامية تواجه تحديات تنموية تجب مجابهتها عن طريق إصلاح المناهج التعليمية والتركيز على تدريس التكنولوجيا والعلوم بمختلف أقسامها، وإقامة مؤسسات علمية تتعهد بتعليم الدين وترسيخ مفاهيمه الصحيحة تكون قادرة على المنافسة، والسعي لإيجاد بديل عن الدولار يتمثل في الذهب سواء كان كمادة أو كعملة إسلامية موحدة، ومحاربة الفساد الإداري والمالي بوضع القوانين الصارمة وتطبيقها ومحاربة المحسوبية وتشغيل الكفاءات والأشخاص المناسبين في الأمكنة المناسبة.

وقد بدأت قمة كولالمبور 2019 “الإسلامية المصغرة” صباح اليوم الخميس بحضور رئيس الوزراء الماليزي ماهتير محمد والرئيس التركي رجب طيب أوردوغان وأمير الشيخ تميم بن حمد وعدد من القيادات السياسية والعلمية بالعالم الإسلامي ويشارك وفد من موريتانيا في المؤتمر أبرزهم الشيخ محمد الحسن الددو، ورئيس حزب تواصل محمد محمود ولد سييدي والرئيس السابق للحزب محمد جميل منصور والنائب السابق محمد غلام ولد الحاج الشيخ وعضو المكتب التنفيذي للحزب أحمدو ولد الوديعة.

وقد ركز قادة العالم الإسلامي المشاركون في القمة خلال مداخلاتهم على انتقاد الهيمنة الغربية على العالم الإسلامي داعين إلى تغيير النظام العالمي، والسعي لامتلاك المسلمين وسائل القوة الإقتصادية والعلمية والحضارية.

رئيس الوزراء الماليزي ماهتير محمد قال إن “هذه القمة ستشهد نقاشات حول الأوضاع الراهنة للمسلمين وليس عن الدين كمعتقد، مضيفاً: أن “بلدان العالم الإسلامي تشهد أزمات، ونرى أن شعوب هذه الدول تضطر إلى ترك بلدانها والهجرة إلى بلدان غير مسلمة”.

وأشار ماهتير محمد إلى أنه “لا توجد دولة مسلمة واحدة توصف بالمتقدمة، فعلى الرغم مما لديهم من ثروات فإنهم لا يزالون في طور الدول النامية. فالدول الإسلامية اليوم ضعيفة وغير قادرة على حماية الأمة الإسلامية”.

أما الرئيس التركي رجب طيب أردوغان فقد دعا في كلمته بالمناسبة إلى خفض الاعتماد على الدولار الأميركي مطالبا الدول الإسلامية بتحرير التجارة الثنائية من ضغوط العملات الأجنبية، مشددا أنه بدلا من التجارة بالعملات الاجنبية، ينبغي أن نقوم بالتجارة الخارجية بعملاتنا القومية”

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *