المؤتمر السنوي الرابع


الانتقال الديمقراطي: الأسس والآليات

إسطنبول أيام 13-14-15 أبريل 2018

ورقة وبرنامج المؤتمر:

الفكرة والإشكالية:

إن المؤتمر الرابع لمنتدى كوالالمبور الذي سينعقد باسطنبول تركيا في ابريل 2018 سيفتح النقاش أمام الباحثين والأكاديميين عبر محاضراته وأوراشه حول إشكاليتين مركزيتين:

تتعلق الأولى بآليات ومسارات التغيير التي يمكنها أن تحقق تحولا حقيقيا لصالح الشعوب. إنه مما لا ريب فيه أن الساحة المجتمعية أضحت تعج باختيارات متعددة ومختلفة تتعلق بالمداخل الشرطية الكفيلة بإنجاز الإصلاح والتغيير السياسي المنشود الذي يقتضي أن يصل إلى تفعيل دور الأمة، فما هي هذه المداخل؟ وما مدى إفادتها من العقبات الكأداء التي عرفها الربيع الديمقراطي؟

وأما الثانية فتتعلق بمنطقة رمادية مغيبة في الفكر العربي والإسلامي عامة، وهي التي تعنى بتدبير المرحلة الانتقالية. لقد أثبتت ثورات الشعوب العربية أن إسقاط النظام لا يعني بالضرورة نجاح التحول الديمقراطي، فكيف يمكن تدبير هذا الانتقال حتى يحقق مقاصده ولا يرتد إلى نكوص وإحباط؟ وكيف يمكن تدبير المرحلة الانتقالية ضمن تدافع القوى المجتمعية المتنوعة والمختلفة؟ وما الذي تقدمه لنا تجارب الانتقال الديمقراطي في الدول التي عاشت تلك المرحلة من دروس تفيد البيئة العربية والإسلامية؟